افلام بورن

Aflam porn – معنا ستتعلم النياكة على اصولها

الفتاة المراهقة تمارس الجنس مع أخيها وتمص زبه حتى قذف في كسها وفمها

هناك شيء في الفتيات المراهقات يجعلهن لا يتحكمن في مشاعرهن ورغبتهم في ممارسة الجنس. كل ما تريده الفتاة المراهقة هو الجنس سواء مع والده أو أخوها أو أختها. وتريد ممارسته الآن. في البداية كانت العلاقة بين الأخت وأخوها متوقف على اللحس والمص. في يوم أخرج لها قضيبه الكبير وأجبرها على تدلكي قضيبه بيديها حتى قذف منيه على ملابسها. لكنها لم تجرؤ على وضعه في فمها ومصه. لكنه في اليوم التالي شاهد أخته الفتاة المراهقة وهي تستمني لخطيبها على الهاتف لم يستطع التحكم في نفسه وأخرج لها قضيبه لكي تمصه. وهي كأنها ما صدقت أخذت قضيبه المنتصب لحس ومص، وبعد ذلك هاج أخوها عليها جداً وجعلها تستلقي على الأريكة وناكها في الخلف نيك عنيف جداً ولا كأنها أخته حتى قذف منيه الأبيض في كسها. وهي حاولت بكل استطاعتها أنت تخرجه من كسها حتى لا تحمل من أخيها. بعدها بأسبوع دخل عليها الحمام وقضيبه يجلخه في يده. حاولت أن تمنعه لكنها أيضاً كانت تريد أن تمارس الجنس معه وبالفعل وضعه على البانيو وأدخل زبه في كسها من الأمام بينما هي كانت تلعب في زنبورها بأصبعها وتمص ماء شهوتها في فمها وهو يعتصر بزازها البيضاء وتحاول كتمان آهاتها بيديها حتى لا يسمعها أبوها أو أمها. وعندما شعر بإقتراب القذف أخرج قضيبه من كسها وجعلها تمصه وقذف في فمها هذه المرة حتى لا تحمل منه.

 

 

1371مشاهدات
00:00 المدة
38%
التصويت 8