القحبة الهيجانة تنيك جارها الساكن الجديد بعد خروجها من المسبح

القحبة الهيجانة تنيك جارها الساكن الجديد بعد خروجها من المسبح فيدخل الجار الفيلا فنادى على فلم يجيبه أحد فواصل فلما تجيبه فراح تفقدها فإذا به يلمحها تسبح في حمام سباحة الفيلا وهي عارية تماما وهي جد مثيرة و تعحب فهو لم يرها من قبل بتلك السكسية و الأثارة فهو راج ينظر إليها نظرة غيرة نظرة الأبن لأمه بل نظرة ملؤها الشهوة و الجنس و التلذذ فراح يراقب جارته وهي تتلوى في حمام السباحة وتعوم على وجه المياه ويتامل جسدها السكسية المثير الناضج فأثارته ايما اثارة كبيرة وراح زبه رغما عنه يقوم ويبض بالحيوية ويشتهيها كما لو كانت عشيقته أو صاحبته وراح يتلمس بدون وعي منه زبه و الذي أثاره أكثر أنها بعد خروجها راحت تعبث هي الاخر بكسها فاشتعل الجار و هو ير جارته تمارس العادة وتتأوه ولمحته ولمحها و لا زالت تستمني وهو يفرك زبه فدهما وراح يقبلها وتقبله وقد اشتهته مثلما اشتهاها بقوة وهكذا راح الجار ينيك جارته الساخنة بعد خروجها عارية من حمام السباحة ويهري كسها نياكة قوية كبيرة وراح يفعل بها الأفاعيل المثيرة وينيكها بوضعيات قوية و يتلذ منها ويمتعها.

485VIEWS
12:08 length
50%
Votes : 2